الردود على المشاركة

#قصة_قصيرة

يوم كان عمري 8 انتقلنا لبيت جديد واهلي تعرفوا على مطوع. مر شهر على انتقالنا للبيت وبداء المطوع انه ي*حرش فيني وانا ماكنت طفله ذكيه بذاك الوقت. قدر انه يتقرب مني وي*ت*بني في مجلس بيتنا. اليوم عمري 18 سنه وللحين متعقده من الرجال. عشت مع الامر 12 وانتوا اول اشخاص يعرفون عن قصتي.

0
0

حسابات التواصل الاجتماعي

حكاية © 2022.