الردود على المشاركة

#موقف_حصل_لي

من المثير للهزل يوم رافقتُ جدتي أنا وأخي الصغير إلى مستوصف بلدتنا، وهي عجوز عمرها مائة أو تزيد. رافقناها لقياس التوتر الشرياني، فسألتها الممرضة: كم عمرك؟ فقال الأخ: تقريبا ستون عاما. فردت الممرضة: ستون؟ يا لها من حقيقة! تلك الستونُ ربما قضتها في الطرق فقط من أجل زيارتكم.

10
2

مافهمت🤡

0

ولا انا ما فهمت🧐

0

حسابات التواصل الاجتماعي

حكاية © 2022.