الردود على المشاركة

#قصة_قصيرة

كانت كالعادة ضحية تتوفى وبجانبها دمية مريبة دب محشو يفقد المريض عضوه حسب العضو المقطوع في الدمي واذ بي ارى طفلي ذو الاحد عشر عام يملك احداه ويقطعها في الليل دون علم احد

1
0

حسابات التواصل الاجتماعي

حكاية © 2023.